ما هو الجديد

قصص نجاح : مبتكرون سوريون من أجل عدالةٍ سهلة الاستخدام

اعتبرت تيريزا سماوت، مديرة قسم التحول في مجال العدالة لدى معهد لاهاي للابتكار القانوني (HiiL)، في كلمتها الافتتاحية خلال لقاء قصص نجاح : مبتكرون سوريون من أجل عدالةٍ سهلة الاستخدام أنّ: “الاحتياجات اليومية لملايين السوريين إلى العدالة تبقى ملحّةً بعيدة المنال”. وقد شكّل اللقاء الذي أُقيم في 16 حزيران/يونيو تتويجًا للمرحلة الثانية من مبادرة الابتكار من أجل العدالة في سوريا، وهو مشروعٌ يهدف إلى تحديد المشاكل القانونية اليومية التي يواجهها السوريون ومعالجتها، يتولّى المعهد تيسيره.

Watch the video Stories of change: Syrian Innovators for user-friendly Justice

Since 2018, the Syria Justice Innovation Process (SJIP) has gathered knowledge on daily legal problems facing the people of Syria. This film recounts the HiiL supported project and profiles a diverse group of Syrians whose innovations and services are addressing the everyday legal problems facing Syrians.

مِن ناجياتٍ من العنف إلى رائدات أعمال متمكِّنات

تهدف مبادرة Ego Jasmine التي تدعمها “مبادرة الابتكار من أجل العدالة في سوريا” إلى تقديم فرصة التمكين الاقتصادي للنساء السوريات في الأردن اللواتي كُنَّ أو ما زلنَ يواجهنَ العديد من أشكال الإساءة والانتهاكات. من خلال هذه المبادرة، ستصبح هؤلاء النساء مستقلّات مادّيًا، ممّا يساعد على تحسين حياتهم وإعالة أنفسهنّ وأُسرهنّ، وذلك من خلالِ تدريبٍ مكثَّف عبر الإنترنت حول مهاراتٍ عملية وتقنية ومالية. وبعد التدريب، تصنع النساء منتجاتهنّ الخاصّة من أجل بيعها عبر الإنترنت. ويترافق هذا التدريب أيضًا مع حملةٍ عبر الإنترنت تُركِّز على سرد قصصهم بالوسائل الرقمية، حيث تُشارك النساء السوريات قصصهنّ الشخصية مع تسليط الضوء على موضوع العنف القائم على النوع الاجتماعي، وبهذه الطريقة يتواصلنَ ويتفاعلنَ مع الرأي العام.

الهوية القانونية للنساء السوريات

غالباً ما تُعاني النساء السوريات المتزوّجات من أجانب من عدم امتلاك الأوراق الثبوتية، مثل شهادات ولادة أطفالهنّ، أو شهادات زواجهنّ، أو بطاقات الهوية. تدعم “مبادرة الابتكار من أجل العدالة في سوريا” هؤلاء النساء من خلال إحدى المبادرات الصغيرة النطاق وتساعدهنّ في الحصول على وثائقهنّ القانونية عبر تزويدهنّ بالمعلومات القانونية المناسبة والاستعانة بالمحامين. تتميّز هذه المبادرة بفرادتها، وهي الأولى من نوعها في سوريا حيث تواجه هؤلاء النساء تحدّياتٍ كثيرة، مثل الوصمة الاجتماعية وعدم القدرة على تسجيل أطفالهنّ. ومن دون هذا التسجيل، يتعذّر على هؤلاء الأطفال الالتحاق بالمدرسة، ولا يستطيعون الحصول على الرعاية الصحّية، الأمر الذي يُهدّد مستقبلهم. منذ إطلاق هذه المبادرة، اتُّخِذَت سلسلةٌ من الخطوات الأولى المهمّة، مثل بناء الثقة والتواصل مع النساء المتضرّرات، ولكنْ أيضًا ضمن المجتمعات المحلّية. وحتّى الآن، استفادَت من هذه المبادرة مئة امرأة وبين ثلاثمئة وأربعمئة طفل، وتمّ ايضاً نشر التوعية حول أهمّية هذا الموضوع. وحقَّقَ المشروع نتائج إيجابية في المجتمع، حيث تتواصل النساء حاليًا مع القيّمين على هذا العمل بحثًا عن حلولٍ لمشاكلهنّ القانونية. ومن المتوقّع الوصول الى عدد أكبر من النساء والأطفال ودعمهم في الأشهر المقبلة.

الهوية القانونية لجميع السوريين

هناك عدد كبير من السوريين الذين لا يحملون أوراقهم الثبوتية. ويُسبّب لهم هذا الأمر تحدّياتٍ كثيرة في حياتهم اليومية، أبرزها عدم القدرة على الاستفادة من الرعاية الصحّية، أو عدم التمكّن من تسجيل أطفالهم عند ولادتهم، بالإضافة إلى مشاكل الإرث ونقل الملكية. في هذا السياق، تمّ إعداد تطبيق إلكتروني سهل الاستخدام عبر الهاتف المحمول، هدفُه توجيه السوريين ومساعدتهم للحصول على وثائقهم القانونية. ويُساهِم هذا التطبيق أيضًا في نشر التوعية حول أهمية التسجيل وضرورة امتلاك الأوراق الثبوتية. تجدر الإشارة إلى أنَّ هذا التطبيق الإلكتروني مُخصّص لمساعدة اللاجئين السوريين في تركيا. وسيُقدِّم هذا التطبيق، في مرحلة تحديثه الأخيرة، إرشادات عملية مفصَّلة للّاجئين السوريين من أجل مساعدتهم على الحصول على الوثائق الشخصية. يدخل المستخدم إلى التطبيق، ويختار الوثيقة التي يحتاجها، ويطّلع على الأوراق اللازمة والدوائر الرسمية التي عليه زيارتها، سواء في سوريا أو في تركيا.

وضع حدّ لزواج الأطفال: منزلٌ دافئ لكلّ طفل

زواجُ الأطفال هو مشكلةٌ يومية يواجهها عدد كبير من الفتيات السوريات، ولا سيّما الفتيات السوريات في تركيا. وبهدف التصدّي لهذه المسألة، تمّ ابتكار لعبة لوحية مُطوَّرة خصّيصًا من خلال “مختبر الابتكار من أجل العدالة”، في سبيل الحدّ من العنف ضدّ المرأة، مع التركيز على نشر التوعية حول زواج الأطفال وتعزيز الحوار ضمن العائلات السورية. يتم توزيع اللعبة اللوحية بطريقة فريدة عبر إرفاقها مجاناً بكيس الخبز السوري. وهكذا وعبر شراء السوريون لخبزهم اليومي تصل اللعبة اللوحية إلى عدد كبير من المنازل السورية. تُنفَّذ هذه المبادرة بالتعاون مع الأفران السورية ومحلّات السوبرماركت في مدينة غازي عنتاب التركية.

تحقيق العدالة للنساء السوريات

لا تزال المرأة في سوريا تتعرّض للعنف وتشهده يومًا بعد يوم. في هذا السياق، تهدف هذه المبادرة إلى دعم النساء للوصول إلى العدالة والمطالبة بحقوقهنّ، عبر توفير التمثيل القانوني المجّاني في المحاكم دفاعًا عن السوريات النازحات في دمشق اللواتي يُعانين من الفقر ويتعرّضنَ للعنف المنزلي، أو اللواتي فقدنَ وثائقهنّ الشخصية أو لا يملكن الأوراق الثبوتية اللازمة. وحتّى الآن، تمّ رفع 21 دعوى في المحاكم. وصدرَ حكمٌ في 10 من هذه القضايا بينما لا تزال 11 دعوى قضائية قيد النظر. هناك طلب كبير على خدمات التمثيل القانوني المجّاني، إذ تتواصل 200 امرأة يوميًا مع المحامي لطلب المشورة القانونية. ومنذ إطلاق هذه المبادرة في شهر كانون الثاني/يناير الماضي[a][b]، ازدادَ عدد النساء اللواتي أصبحنَ أكثر إدراكًا لحقوقهنّ ويسعيْن إلى الحصول على هذه الحقوق. واستطاعت نساءٌ كثيرات كسر حاجز الخوف من الضغط الاجتماعي، والمطالبة بحقوقهنّ. ويبرز تغييرٌ آخر مثيرٌ للاهتمام، وهو القدرة على كسب الدعم من قضاة نافذين في المحاكم الروحية عبر تمثيل النساء في قضايا غالبًا ما يغفلها القانون.

الحدّ من زواج الأطفال

بعدَ مرورِ عقدٍ على النزاع العنيف في سوريا، ما زالَ الأطفال يُعانون أكثر من غيرهم. فبعد خسارة أحد الوالدين أو أفراد آخرين من العائلة مثلًا، يصبح الأطفال عرضةً للزواج المبكر. في هذا السياق، وبهدف التصدّي لظاهرة زواج الأطفال، وتحديدًا بين الفتيات السوريات في تركيا، تمّ استحداث مسرح خاصّ للدمى يهدف الى نشر التوعية حول مخاطر الزواج المبكر بين العائلات، وتداعياته من الناحيتَيْن القانونية والشخصية. والفريد في هذا المشروع هو مشاركة مصففي الشعر (الحلّاقين) الذين يسرّحون شعر العرائس الشابات بالإضافة إلى مصمّمي فساتين الزفاف وغيرهم من المؤثّرين الرئيسيين في تلك المجتمعات. يتمثّل دورهم في توفير هذه المساحات والبيئات الآمنة حيث يُناقَش هذا الموضوع الحسّاس مع الأمّهات وبناتهنّ. برزت نتيجةٌ إيجابية من خلال التغيُّر الملحوظ في آراء النساء حيال موضوع زواج الأطفال. بالتالي، يُساهِم هذا المشروع في كسر حاجز الصمت تدريجيًا حول هذا الموضوع في المجتمعات المحلّية، حيث تُتاح البيئات الآمنة للأمّهات وبناتهنّ، وحيث تستطيع الفتيات التعبير عن أفكارهنّ ومشاعرهنّ.

مكافحة ظاهرة انعدام الجنسية لدى السوريين

منذ اندلاع الأزمة السورية، فقدَ الكثير من السوريين أوراقهم الثبوتية أو أصبحوا غير قادرين على الوصول إليها. ولا يملك بعض الأطفال الذين وُلدوا في السنوات العشر الأخيرة أيَّ هويةٍ قانونية أو وضع عائلي. ولا يستطيع هؤلاء الأطفال أن يبرهنوا أنّ والدَيهم هم أهلهم القانونيون البيولوجيون الفعليون، بالإضافة إلى حرمانهم من التعليم أو الرعاية الصحّية. انطلاقًا من ذلك، وفي محاولةٍ لمكافحة ظاهرة انعدام الجنسية وتسوية الوضع القانوني للأفراد عديمي الجنسية، أنشأت عيادة قانونية متنقلة لهذا الغرض. تتكفّل هذه العيادة القانونية المتنقلة بمساعدة الكثير من العائلات في الحصول على الأوراق الثبوتية واستعادة هويّتهم القانونية.

مكافحة التقبُّل الثقافي والمجتمعي لجرائم الشرف

تُمثّل جرائم الشرف مشكلةً كبيرة في بعض المناطق في سوريا، وتبرز فجوةٌ في القانون تمنع معالجة هذا الأمر. في هذا الصدد، اجتمعت جهات متعدّدة بهدف إنشاء مساحات مخصّصة لمكافحة التقبّل الثقافي والمجتمعي لجرائم الشرف. وتهدف الحملة الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى زيادة الوعي وإطلاق الحوار حول هذه المشكلة. تشمل هذه الجهات المعنيّة الشباب، والمحامين، والقضاة، والناشطين، والمؤثّرين، ورجال الدين.

دعم النساء من خلال مشروع “ياسمينة”

بهدف توفير المزيد من الدعم للنساء اللواتي يتعرّضنَ للعنف، تمّ تطوير روبوت للدردشة في إطار “مبادرة الابتكار من أجل العدالة في سوريا”. في شهر شباط/فبراير الماضي، أُطلق برنامج روبوت الدردشة، ياسمينة، ووصلَ في شهره الأوّل إلى أكثر من 850 امرأة. يقدّم روبوت الدردشة الناطق باللغة العربية نصائح قانونية مخصّصة للنساء السوريات لمواجهة العنف المنزلي وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان. ويتيح روبوت الدردشة أيضًا لهؤلاء النساء إمكانية عدم الكشف عن أسمائهنّ كما يقدّم قائمة بالجهات المتخصّصة القادرة على توفير الدعم شخصيًا.

We at SJIP wanted to better understand what impact Covid-19 has on justice in Syria. Hence, we brought together a diverse group of Syrian voices to explore the relationship between Covid-19 and everyday legal problems in Syria, in particular SJIP’s Justice Innovation Goals.

We put together the outcome of these in-depth online discussions in a summary, which details the different layers of impact and possible strategic responses over the months and years to come. The summary can be found here.